أرشيف
أرشيف

ابتكر صحافي وخبير في ألعاب الكمبيوتر لعبة إلكترونية ساخرة تبث الأخبار والمعلومات حول مجريات الأحداث الحالية في قالب ترفيهي، يراها أحد أشكال الكتابة التي سيلجأ إليها الصحافيون في المستقبل.

وأسس ماركوس بوش شركة تحمل اسم "ذي جود إيفل" ومقرها كولونيا الألمانية التي تقف وراء هذه اللعبة، وتدور حول "مساعدة وكالة الأمن القومي الأمريكية" في دخول الإنترنت ويحاول نسخ أكبر عدد ممكن من الصور الشخصية لمستخدمي الشبكة الدولية.
وتندرج هذه اللعبة في إطار فئة "الألعاب الإخبارية" وهي نوعية من ألعاب الكمبيوتر التي تقدم معلومات حديثة بشأن مجريات الأحداث الحالية، ويقول بوش "عندما يبتكر صحافي لعبة كمبيوتر، فإنه يبتكرها بنفس العناية التي يكتب بها المقال الصحافي".

وتابع الصحفي إن "الألعاب تنطوي على بعض المزايا مقارنة بوسائل الاعلام التقليدية، إذ أن وسائل الاعلام التقليدية تقدم المعلومة فقط للمتلقي، ولكن الألعاب الإلكترونية تتيح تجربة متكاملة، وتسمح للمتلقي بالحصول أيضاً على بعض المتعة".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.