مخيم اليرموك
مخيم اليرموك

بعد التوصل الى هدنة بمخيم اليرموك في مدينة دمشق وانسحاب كافة الفصائل المسلحة كشرط أساسي للهدنة والسماح بدخول المساعدات إلى الأهالي ، عادت ميليشيات جبهة النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" لنشر قواتها مجددا في اليرموك وعادت معهم حالة الرعب والذعر إلى الأهالي .
ويعود زج المخيمات الفلسطينية بالأحداث الدائرة في سورية إلى الدعم السعودي للمسلحين كما يرى مراقبون إضافة إلى الاستمرار في التضييق على الفلسطينيين وتجويعهم وتخويفهم بقصد ترحيلهم إلى دول الجوار ومن بعدها الدول الاسكندنافية وكندا والدول الأوروبية وذلك لخدمة مخطط التهجير والتوطين الذي تسعى إليه إسرائيل.
هذا وتستمر المعارك في مخيم اليرموك في حصاره الذي دام أكثر من عام من قبل مسلحي النصرة وداعش، مانعين دخول المساعدات الإنسانية "الغذائية والدوائية " ما أدى إلى موت أكثر من  125شخص جوعاً.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.