سليم أدربس والجربا
سليم أدربس والجربا

أرسل "الائتلاف السوري المعارض" كميات كبيرة من الذخيرة للمسلحين المتواجدين في  في القلمون ومبالغ مالية، في وقت قرر فيه المجلس العسكري الأعلى لما يسمى "الجيش الحر" تثبيت استقالة اللواء سليم ادريس من رئاسة هيئة الأركان.

قرر المجلس العسكري الأعلى "للجيش الحر" تثبيت استقالة اللواء سليم ادريس من رئاسة هيئة الأركان والتي كان يرفضها في وقت سابق ، ولكنه مالبث أن رضي بالاستقالة وكذلك الحال بالنسبة لأسعد مصطفى وزير الدفاع في الحكومة المؤقتة.

 وكان إدريس قرر أمس الجمعة الغاء الاتفاق  الذي استقال بموجبه وأصبح من خلاله مستشارا لرئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض وقرر العودة الى رئاسة الاركان في حين أن المجلس العسكري الاعلى  قرر ابقاء قرار اقالة ادريس.

وطالب "المجلس العسكري الأعلى" الدول التي رعت مؤتمر جنيف وأصدقاء الشعب السوري وأشقائه بالوفاء بوعودهم، وتقديم الدعم العسكري بشكل عاجل جداً وخاصة السلاح النوعي.

 

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.