بشار الجعفري في مجلس الأمن
بشار الجعفري في مجلس الأمن

أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري الجمعة 7/3/2014 خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي حول "الأطفال في وقت الحرب والنزاعات"  التزام  سورية بالمعاهدات والمواثيق الدولية التي انضمت إليها 

وقال الجعفري في كلمة له خلال الجلسة "لطالما كانت سورية من الدول الرائدة في توفير جميع متطلبات الأطفال ..إلا أنه من دواعي الأسف إفراز الأزمة في سورية لمظاهر متطرفة غير إنسانية تتناقض مع قيم الاعتدال السورية."

وأضاف الجعفري "إن هذه المظاهر الشاذة التي جاء بها المرتزقة ليرتكبوا أفظع أشكال الجرائم بحق الطفل السوري من تجنيد للأطفال والفتية وتدريبهم على القيام بأبشع الجرائم الإرهابية من ذبح واختطاف وتشويه.." .

وتابع الجعفري "لم نسمع أبداً على مدار عشرات الاجتماعات التي عقدها مجلس الأمن أن دولة أو بعض الدول ذات النفوذ على المجموعات الإرهابية المسلحة في سورية قد مارست ضغوطاً على هذه المجموعات لرفع الحصار عن منطقة ما في سورية أو لإنهاء عسكرة مشفى أو مدرسة أو لتحرير قادة دينيين مطارنة وراهبات وأيتام مختطفين منذ سنين ".

وأضاف الجعفري "لقد زودنا الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة ليلى زروقي وأعضاء مجلس الأمن بقائمة تتضمن 28 حالة استهدفت فيها المجموعات الإرهابية المسلحة المدارس في جميع أنحاء سورية و54 حالة قتل وتشويه واختطاف للأطفال " .

وأكد الجعفري أن الحكومة السورية ممثلة بوزارة الصحة استمرت بتنفيذ برامجها الخاصة بتعزيز صحة الطفل حيث بدأت بتنفيذ المرحلة الرابعة من حملة اللقاحات ضد شلل الأطفال وهو المرض الذي تم القضاء عليه منذ عشرات السنين في سورية .

وختم الجعفري بالقول إن سورية تؤكد جديتها في التصدي الحازم لأي شكل من أشكال انتهاكات حقوق الانسان.



 

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.