عملية حقن البوتوكس
عملية حقن البوتوكس

يمكن أن تؤدي عمليات التجميل التي تهدف إلى إزالة التجاعيد من الجبهة إلى العمى، بحسب دراسة جديدة قالت نتائجها إن عمليات حقن الجبهة قد تسبب في بعض الحالات النادرة ضرراً للعين لا يمكن إصلاحه.

وبحسب تقرير صحيفة "دايلي ميل" قال علماء أميركيون إن عمليات حقن الدهون والكولاجين في الجلد لتخفيف التجاعيد عادة ما تكون آمنة، لكن إدارة الأدوية والأغذية الأميركية توصي بحقن الجزء الأوسط فقط من الوجه، مثل حقن المنطقة المحيطة بالفم.

ونقلت الدراسة التي نشرتها مجلة "جاما" لطب العيون، تحذير البروفيسور "مايكل كارل" من حقن هذه المواد بالقرب من العينين، وهي بالفعل مواد لا توجد موافقة رسمية على استخدامها بالقرب من العين.
وأشارت المجلة إلى أن 3 أشخاص أصيبوا بالعمى جراء هذا الاستخدام الخاطئ.
وأضاف البروفيسور كارل: “يمكن لهذه المواد أن تجد طريقها خطأ إلى الأوعية الدموية التي تزود العين بالدم، وقد تجد طريقها إلى شريان العين

وقالت الدراسة إن هناك تقارير أخرى عن أشخاص أصيبوا بسكتة دماغية بعد تلقي هذا النوع من العلاجات التجميلية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.