بان كي مون في مجلس الأمن
بان كي مون في مجلس الأمن

أعلن أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون اليوم الجمعة عن وجود أكثر من 2.25 مليون طفل سوري خارج المدارس، و أن قرابة 40% من المستشفيات العامة متوقفة عن العمل.

وقال بان في جلسة مجلس الأمن الدولي حول الأطفال والصراعات المسلحة بنيويورك اليوم، أنه في بعض المناطق غادر أكثر من نصف الأطباء إلى أماكن أخرى،و إلى أن "ما يزيد عن مليونين وربع المليون طفل خارج المدرسة"، في حين أن مدرسة بين كل 5 مدارس تضررت أو سكنتها العائلات المشردة بفعل النزاع.

وأضاف "إنها انتهاكات صارخة لحقوق الطفل في التعليم والصحة والحياة"،وبإن "الأطفال يجب أن يسلحوا بالأقلام والكتب لا البنادق والقنابل".

وحث الأمين العام الدول الأعضاء على الالتزام بتوفير حماية أكبر من جميع الأطراف لتلك المنشآت المهمة في مناطق النزاع".

وقال بان إن "القرار يولد زخماً قيماً جديداً لعمل المجلس من أجل حماية الأطفال في الصراعات المسلحة".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.