اثار تدمر
اثار تدمر

نقلت وكالات انباء عن "فرانشيسكو باندارينا " مساعد الأمين العام لمنظمة اليونيسكو أن الحفريات الأثرية غير الشرعية في سورية تمثل "خطرا قاتلا" على التراث الثقافي السوري. مضيفاً ان الحفريات غير الشرعية تجري اليوم في ماري وإبلا وتدمر وأفاميا، مشيرا إلى أن نطاق هذه الحفريات كبير للغاية وأن مدينة أفاميا مدمرة بالكامل حيث يتم تهريب التحف المنهوبة من سورية لبيعها في البلدان الأخرى أو في السوق الدولية،
يذكر أن منظمة اليونيسكو تطرح باستمرار مسألة الحفاظ على التراث الثقافي السوري منذ بداية الازمة في عام 2011. وأدرجت المنظمة المواقع السورية الستة للتراث العالمي (وهي المدن القديمة في دمشق وحلب وبصرى ومعالم تدمر وقلعتي الحصن وصلاح الدين والقرى القديمة شمال سورية )  في قائمة المواقع المعرضة للخطر.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.