الخارجية الروسية
الخارجية الروسية

اعتبرت الخارجية الروسية في بيان لها اليوم ان الانباء حول خرق مسلحي "جبهة النصرة " لاتفاق 11 شباط الماضي القاضي بانسحابهم من مخيم اليرموك و استئنافهم للمواجهات مع فصائل الجيش الشعبي الفلسطيني بانه يثير قلقا شديدا في موسكو 

كما اكدت الوزارة على أن المجموعات الإرهابية والمتطرفة في سورية تحاول إفشال الجهود الهادفة لتنفيذ المصالحات المحلية التي تقوم بها الحكومة السورية
وأشارت موسكو  إلى ان المجموعات المسلحة الخارجة عن القانون في سورية التي تضم الإرهابيين والمتطرفين الدوليين في مستمرة في عملياتها ضد الجيش العربي السوري في بعض المناطق السورية.
هذا ونوهت الخارجية الروسية  بمواصلة الحكومة السورية توسيع سياسة اتفاقات المصالحة المحلية التي تشمل في الوقت الراهن أكثر من 50 منطقة وتجمعا سكنيا في مختلف أرجاء سورية الى جانب العمليات العسكرية.

 

.
 

 

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.