الرئيس الأميركي باراك أوباما
الرئيس الأميركي باراك أوباما

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما  إلى أهمية الوصول لاتفاق مع إيران بشأن النووي عبر مسار دبلوماسي في خطابه الذي ألقاه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة..

وأضاف أوباما أن الولايات المتحدة تريد حل قضية البرنامج النووي الإيراني سلميا، لكنها في الوقت نفسه عازمة على منع إيران من تطوير الأسلحة النووية..

وقد عين أوباما وزير خارجيته جون كيري لمتابعة تلك القضية مع الحكومة الإيرانية عبر سبل دبلوماسية.  .

كلمة الرئيس الأميركي ربما تكون محط اهتمام المراقبين لما قد تحتويه على إشارات تجاه إيران ولاسيما أن  أوباما والرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني تبادلا  رسائل خلال الشهر الماضي..

وفي ذات السياق يقول البيت الأبيض إنه ليس من المستبعد عقد لقاء بين الرئيسين على هامش اجتماعات الجمعية العامة.

يذكر أن أوباما قد شدد على المجتمع الدولي بأهمية  الحظر على الأسلحة الكيماوية وعلى المجتمع الدولي أن يصدر قرار يضمن وفاء سوريا بتدمير مخزونها من السلاح الكيميائي.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.