إحدى العيادات
إحدى العيادات

رواد زينون
تسلمت وزارة الصحة اليوم الأربعاء 5 أذار من منظمة الصحة العالمية دفعة جديدة من العيادات الطبية المتنقلة، تشمل أربع عيادات مخصصة لمحافظات دمشق وحماه ودير الوزور وإدلب.
وفي تصريح لـ هنا سوريا قال الدكتور سعد النايف وزير الصحة أن هذه العيادات الطبية المتسلمة ستوضع في الخدمة الفعلية بشكل فوري في المحافظات الأربعة المخصصة لها مشيراً أن ثلاثة منها ستخصص لعمل الفرق الطبية التطوعية العاملة في جمعيات القطاع الأهلي والمرخصة للتعاون مع المنظمات الدولية في محافظات دير الزور وحماه وأدلب.
مضيفاً أن القطاع الأهلي في سورية قام بمبادرات في التعاون مع وزارة الصحة لتلبية إحتياجات المواطنين الصحية لمختلف الفئات المستهدفة في المجتمع ولا سيما الأشد ضعفاً، كما ساعدت الجمعيات الأهلية في إيصال اللقاحات إلى معظم المناطق الساخنة، ولا سيما المناطق الساخنة الأمر الذي إنعكس بشكل إيجابي على مستوى التغطية باللقاحات، وأشار إلى الحاجة لمزيد من العيادات لتلبية الإحتياجات الصحية المزايدة للمواطنين في ظل الأضرار الكبيرة التي لحقت بالمؤسسات الصحية على المستوى الوطني نتيجة أستهدافها من المجموعات الإرهابية المسلحة.
ولفت الوزير النايف أنه يتم التنسيق مع مصلحة العالمية لتأمين 30 عيادة طبية متنقلة إضافية خلال الأشهر القليلة القادمة للتوسع في توفير الخدمات الصحية في المجتمع في ظل الظروف الراهنة ولا سيما في المناطق المتضررة والتي تشهد مصالحات وطنية رسثما يتم تأهيل المراكز الصحية المتضررة في هذه المناطق.
بدورها إليزابيت هوف اللمثل المقيم لمظمة الصحة العالمية في سورية قالت لـ هنا سوريا التعاون مستمر التعاون مستمر مع وزارة الصحة، لضمان وصول الرعاية الصحية إلى كل أنحاء سورية، فخلال الاذمة تضررت عدة مشافي وعيادات والطريقة المثلة للوصول إلى الناس هي العيادات المنتقلة، من هذا المنطلف قمنا بتسليم 5 عيادات منذ فترة والأن 4 عيادات أخرى، والأن نخطط لتسليم 30 عيادة متنقلة خلال العام 2014.
وأضافت سوريا كانت في السابق تتمتع بنظام صحي ممتاز ويجب أن نعمل لنعيده إلى عهده.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.