بطرس الأكبر
بطرس الأكبر

أمّن الطراد الذري الروسي والصاروخي الثقيل "بطرس الأكبر" بنجاح مهمة تأمين إحدى مراحل نقل الأسلحة الكيميائية من سوريا بالتعاون مع سفن من الصين والدنمارك والنرويج.
حيث رافقت سفن الدول الأربع التي تختص كل منها بقطاع معين، سفينة النقل "تايكو" التي حملت دفعة جديدة من المواد الكيميائية من سوريا بالتنسيق مع الطراد الروسي.
وتنقل المواد الكيميائية على دفعات خارج سوريا لإيصالها إلى ميناء جوبا تاور جنوب إيطاليا لتتلف آخر الأمر كل الترسانة الكيميائية على متن السفينة الأمريكية "كيب راي" في عرض البحر المتوسط.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.