عميل أمريكي سابق يعترف بذنبه بتسريب معلومات عن عملية استخباراتية باليمن
عميل أمريكي سابق يعترف بذنبه بتسريب معلومات عن عملية استخباراتية باليمن

اعترف عميل سابق في مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي في إطار صفقة مع القضاء بتورطه في قضية تسريب معلومات استخباراتية بشأن إحباط مخطط إرهابي في اليمن. وأعلنت وزارة العدل الأمريكية أن الخبير السابق في المواد المتفجرة دونالد ساختلبن قبل بالسجن مدة 43 شهرا عقوبة على تسريب المعلومات الاستخباراتية و97 شهرا في قضية منفصلة تتعلق بتوزيع صور إباحية لأطفال، مقابل اعترافه بتورطه في القضيتيدن

حيث تمكن المحققون من تحديد هوية مسرب المعلومات بواسطة التنصت على المكالمات الهاتفية بين مراسلي الوكالة، الأمر الذي أعاد قضية حماية المعلومات الشخصية في الولايات المتحدة إلى الواجهة من جديد.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.