مسلحو النصرة في شوارع مخيم اليرموك
مسلحو النصرة في شوارع مخيم اليرموك

أفشل مسلحو "جبهة النصرة" التسوية السياسية المتفق عليها لإنهاء أزمة اليرموك وأعادوا انتشارهم في أهم شوارع المخيم.
ووفق لمصادر إعلامية، تسلل عدد من مسلحي جبهة النصرة إلى مناطق في ميخم اليرموك كانوا قد انسحبوا منها قبل وقت. وأشارت المصادر أن المسلحين نشروا عدد من العناصر بالقرب من شارع الثلاثين وهو أحد أهم الشوارع في المنطقة.
ونتيجة لذلك فإن الاتفاق الحاصل لخروج المسلحين من مخيم اليرموك وفلسطين يعتبر لاغياً، وهو ما أكدته المجموعات المسلحة التي اخترقت المخيم.
والجدير بالذكر أن مسلحي "جبهة النصرة" انسحبوا من المخيم في 11 فبراير/شباط وذلك تنفيذاً للمبادرة السياسية هذه المبادرة التي جرت بين مسلحي "جبهة النصرة" و"الفصائل الفلسطينية الـ 14"، ينسحب بموجبه عناصر "جبهة النصرة" من المخيم، ويسلمون مسؤولية إدارة شؤون المخيم، إلى الفصائل الفلسطينية".

 

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.