أحد المعامل
أحد المعامل

~~أصدرت غرفة صناعة دمشق وريفها التعليمات التنفيذية لضوابط وتنظيم آلية نقل المعامل والمنشآت الصناعية والحرفية، من مناطق وجودها إلى المناطق الحرة، والتي تشترط التأكد من أن المنشأة خالية من بضائع المنطقة الحرة، وأنه تم إغلاق قيود هذه المنشأة في السجلات الممسوكة لدى كل من الفرع والأمانة الجمركية وتنظيم محضر بذلك.
وأنه عند نقل المنشآت الصناعية أو الحرفية إلى منشآت عائدة لمستثمرين في المناطق الحرة، يتم تكليف كل من رئيس دائرة الاستثمار ورئيس الكشف ورئيس شعبة المنشآت الخاصة، للكشف على المنشأة داخل المنطقة الحرة المراد النقل إليها.
وأوضحت التعليمات أن الآلات الصناعية ومستلزماتها والمواد الأولية، ومستلزمات الإنتاج المراد إدخالها إلى المنشأة في المنطقة الحرة، تعتمد بموجب وثيقة صادرة عن وزارة الصناعة أو مديرية الصناعة التي صدر عنها قرار الترخيص.
وعلى صاحب المنشأة الصناعية أو الحرفية أن يتقدم بطلب إلى مدير الفرع، يتضمن تفاصيل عن الآلات ومستلزماتها أو المواد الأولية ومستلزمات الإنتاج اللازمة للنشاط الصناعي والمراد إدخالها إلى المنشأة، ويسجل في ديوان الفرع.
ونصت التعليمات أيضاً أن يقوم صاحب المنشأة الصناعية المراد نقلها بإحالة الطلب من مدير الفرع إلى باب الدخول، لمشاهدة المحتويات من موظفي الدخول في المنطقة الحرة والأمانة الجمركية فيها.
وشملت أن يتم فتح سجل خاص بعمل المنشأة الصناعية أو الحرفية المنقولة، لدى كل من المنطقة الحرة والأمانة الجمركية فيها، ويتم تسجيل كل الإدخالات وحفظ نسخة من طلبات الإدخال بعد استكمال إجراءاتها لدى كل منهما.
وتضمنت التعليمات أن لا يتم إخراج الآلات من المنطقة الحرة وإعادتها إلى داخل سوريا، إلا بعد التأكد من مطابقتها مع الوثيقة الصادرة عن وزارة الصناعة أو مديريات الصناعة المعنية التي تم بموجبها الإدخال.
فيما يتعلق بنقل المنشآت الصناعية أو الحرفية من داخل سوريا إلى منشآت شاغرة عائدة للمناطق الحرة، بيّنت التعليمات أنها تتم عبر إبرام عقد إداري بين صاحب المنشأة المنقولة والمنطقة الحرة، يتم من خلاله وضع الشروط والالتزامات القانونية والمالية بين الطرفين.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.