السفير روبرت فورد
السفير روبرت فورد

عينت الإدارة الأميركية في واشنطن "لورانس سيلفرمان" قائماً موقتاً بأعمال سفارتها في دمشق بعد الاعلان رسمياً عن تقاعد السفير روبرت فورد يوم الجمعة. 

 وقالت جين ساكي، الناطقة باسم وزارة الخارجية في واشنطن "إن روبرت فورد قرر التقاعد من الخدمة الدبلوماسية بعد 30 عاما قضاها في السلك الخارجي"معتبرة ان تقاعده "خسارة" للدبلوماسية الاميركة .

 ولم يُعرف بعد ما إذا كان القائم بالأعمال الجديد سيفتتح السفارة في دمشق أو أنه سيقوم بدور فورد نفسه مع المعارضة السورية، علما ان العلاقات الدبلوماسية بين واشنطن ودمشق لم تنقطع رغم التوتر بينهما على خلفية استمرار الاحداث في سورية.

 ويذكر ان السفارة الأميركية في سوريا تم إغلاقها في شباط (فبراير)2012 بعد سوء الأحوال هناك، وبعد ذلك أصبح فورد الموفد الأميركي إلى المعارضة السورية .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.