الحلقي في مقابلته لوفد درعا
الحلقي في مقابلته لوفد درعا

وجه الدكتور وائل الحلقي رئيس مجلس الوزراء دعوة للشباب الذين مازالوا يحملون السلاح في وجه القانون والدولة الى إلقائه والعودة الى حضن الوطن.
وأكد الدكتور الحلقي خلال لقائه اليوم فعاليات شعبية من مختلف أنحاء محافظة درعا أن درعا ستبقى كما كانت على مر العقود درعاً وحصناً منيعاً كباقي المناطق السورية.
وأشار رئيس مجلس الوزراء أنه يقع على عاتق الفعاليات الأهلية والشعبية ووجهاء المحافظة واجب وطني وأخلاقي وإنساني في تعزيز التواصل بين أبناء الوطن وتحقيق المصالحة الوطنية والتسامي على الجراح ومنع بعض أبنائها من الانزلاق في أعمال العنف والإرهاب.
ولفت الحلقي إلى أهمية دور رجال الدين في محاربة الفكر الوهابي التكفيري الذي تحاول المجموعات الإرهابية نشره بين أبناء الوطن والتصدي للأفكار الدخيلة بالفكر النير والدين الإسلامي المعتدل الذي يعزز تعايش الأديان والثقافات بمختلف أنواعها وهو ما اشتهرت به سورية على مر العصورمشددا على أن سورية ماضية في طريق الانتصار على الإرهاب وعلى الحرب الشرسة التي تتعرض لها بفضل انتصارات الجيش العربي السوري وتضحياته.
بدورهم عبر أعضاء الوفد عن استعدادهم للدفاع عن الوطن سورية بكل إمكانياتهم وسعيهم لإنجاح المصالحات بين أبناء محافظة درعا.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.