السفينة "كيب راي"
السفينة "كيب راي"

أعلن قائد القوات الأمريكية في أوروبا الجنرال فيليب بريدلاف أنه وعلى رغم التوتر الذي يسود العلاقات بين الطرفين الأميركي والروسي بسبب الأزمة الأوكرانية ، إلا أن المباحثات تتقدم في إطار مجلس "روسيا-الناتو" بشأن تشكيل بعثة مشتركة لتأمين عملية إتلاف الأسلحة الكيميائية السورية .
وأوضح الجنرال الأمريكي أن المحادثات تتركز على احتمال إجراء عملية بحرية مشتركة في البحر المتوسط لحماية سفينة الشحن الأمريكية "كيب راي" التي سيتم إتلاف المواد الكيميائية على متنها ، وأن الخيارات عديدة لمرافقة السفينة "كيب راي" أثناء عملية إتلاف الأسلحة.
وتابع أن الولايات المتحدة قادرة على تنفيذ المهمة كلها لوحدها أو يمكن أن تتلقى السفينة "كيب راي" دعما من قوات مشتركة للحلف وروسيا أو من الحلف وحده أو من تحالف لأعضاء بالحلف لا يتصرفون تحت لوائه،وقال إن حلف الناتو سيرحب بالمساهمة الروسية المحتملة في العملية التي قد تستغرق 90 يوما وفق تقديرات المسؤولين الأمريكيين.

وأكد بريدلاف أن الولايات المتحدة مستعدة لتنفيذ مهمة تدمير الأسلحة الكيميائية على الفور، ونفى أن تكون المحادثات بين الطرفين تأثرت بسبب الأزمة الأوكرانية، علما بأن الأمين العام لحلف الناتو أندرس فوغ راسموسن ووزارة الخارجية الأمريكية قد حذرا موسكو من القيام بأي نشاط عسكري في أراضي أوكرانيا.

 

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.