التعليم العالي
التعليم العالي

خاص

بحث وزير التعليم العالي الدكتور مالك محمد علي اليوم مع مدراء المشافي التعليمية جاهزية تلك المشافي لاستقبال المرضى والمراجعين والصعوبات التي تواجهها في صيانة التجهيزات الطبية وتأمين الكوادر الطبية والتمريضية والمستلزمات اللازمة لضمان حسن سير العمل في المشافي.
مشيراً إلى الدور الرائد الذي تقوم به المشافي التعليمية في تأمين الخدمات الصحية للمواطنين وبكفاءة عالية لما تملكه من طاقات بشرية ومادية والعمل المستمر على تأهيل الكوادر الطبية والتمريضية في كافة التخصصات.
 ونوّه بالجهود التي تبذلها المشافي التعليمية في استقبال المرضى لاسيما بعد خروج عدد من المشافي من الخدمة نتيجة الأعمال الإرهابية.
وشدد الوزير على ضبط عمل المشافي من الناحية الأكاديمية والإدارية وعدم التساهل في تطبيق التعليمات التنفيذية لقانون المشافي الصادر لعام 2010 في مجال دوام الكادر الطبي والتمريضي في المشافي
ولتجاوز الصعوبات التي تواجه المشافي التعليمية في حلب  اكد الوزير على دراسة التعاقد مع الممرضات المؤهلات لسد النقص في هذه الكوادر.
تم البحث أيضاً حول إيجاد آلية مشتركة لتزويد المشافي التعليمية بحاجتها من الأوكسجين من خلال إنشاء معمل لإنتاج الأوكسجين لجميع المشافي إضافة إلى معالجة مشكلة استيراد وتأمين الأدوية النوعية وخاصة أدوية السرطان. 
وطلب الوزير التنسيق بين الدوائر الهندسية في المشافي لحل مشاكل الصيانة للأجهزة النوعية والتي تزايد العمل عليها بسبب الأزمة والحصار المفروض مشيراً الى ضرورة زيادة الدعم المالي للمشافي من الموارد الذاتية للجامعات.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.