السيمفونية الوطنية السورية
السيمفونية الوطنية السورية

خاص

قدمت السيمفونية الوطنية السورية بقيادة المايسترو ميساك باغبودريان أمس الأربعاء أمسية موسيقية بمشاركة روبينا أرتينيان "فلوت" وطوني الأمير "باصون" في عزف صولو على مسرح الدراما في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق.

تضمنت الأمسية ثلاث معزوفات وهي كونشيرتو لآلة الفاغوت والأوركسترا ، فانتازيا براقة لآلة الفلوت والأوركسترا "كارمن"، سيمفونية رقم 39 سلم مي بيمول ماجور مصنف رقم 543، إضافة لعزف صولو للعازفين طوني الأمير "باصون"، وروبيتا أرتينيان "فلوت".

وفي تصريح لـ هنا سوريا قال ميساك باغبودريان ان أختيار برنامج السيمفونية له أكثر من معيار منها أنه يجب أن تعزف لأنها تكون بمثابة تدريبات رياضية وتعطي روح للسيمفونية، وهذه الاعمال قد تكون غير ممتعة للجمهور لاكنها تطي روح للفرقة، بالإضافة إلى بعض الاعمال التي تكون ممتعة بالنسبة للجمهور. وأضاف باغبودريان أسعى في كل أمسية إلى تشجيع عازفين الأوركسترا عن طريق فتح المجال أمامهم لتقديم بعض المقطوعات بشكل منفرد برفقة الأوركسترا. يذكر أن السيمفونية الوطنية السورية تأسست على يد الأستاذ صلحي الوادي بمرسوم جمهوري عام 1993، وجاءت نتيجة طبيعية لإحداث المعهد العالي للموسيقى، ومثلت سوريا في الكثير من المهرجانات والمحافل في بلدان عربية وأجنبية.


من جهة أخرى تستضيف الهيئة العامة لدار الأسد للثقافة والفنون – أوبرا دمشق وبالتعاون مع السفارة الفنزويلية بدمشق معرض صور فوتوغرافية بعنوان "من هنا مر القائد هوغو تشافيز" وذلك في قاعة المعارض في الفترة الممتدة من 2 ولغاية 8 آذار 2014، والافتتاح في تمام الساعة الواحدة ظهراً
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.