سجال حاد بين المندوبين السوري والسعودي في أروقة الأمم المتحدة
سجال حاد بين المندوبين السوري والسعودي في أروقة الأمم المتحدة

شهدت أروقة الامم المتحدة أثناء جلسة للجمعية العامة حول سوريا  سجالاً حاداً بين المندوب السوري والسعودي ،وكانت الجلسة قد عقدت بناءاً على طلب سعودي ، شارك فيها عدد من مسؤولي المنظمات الانسانية والحقوقية والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون .
وقال بان كي مون خلال الجلسة :" لا يجوز الركون للبيروقراطية في منح التأشيرات للمزيد من عمال الإغاثة الدوليين" مضيفاً "أن الإتهامات وجهت في كل إتجاه مع إجماع على أن الإرهاب يجتاح سوريا".
واستهجن مندوب سوريا الدائم لدى الامم المتحدة بشار الجعفري عمل السعودية على إضاعة وقت الأمم المتحدة بينما تعمل على تسليح الارهابيين والتعاون مع اسرائيل ودول أخرى لتدمير سوريا ، في الوقت الذي تحرم فيه شعبها من أبسط الحقوق .
وقال بشار الجعفري في اتهام مباشر للسعودية "النظام السعودي بأنه يقوم منذ أيام بقتل أهالي القطيف والعوامية لمطالبتهم بشيء من العدالة ".
ومن جهة أخرى قالت المفوضة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي "إن المعارضة المسلحة تحتجز الأطفال ورجال الدين كرهائن. والمحاصرون في حمص ليسوا جميعاً مقاتلين".
فيما حذرت مصر من نوايا العدو الاسرائيلي ، حيث قال مندوبها وليد عبد الناصر "تحذر مصر من محاولات إستغلال الأوضاع الخطيرة في سوريا لتشتيت التركيز بعيداً عن الإحتلال الإسرائيلي للجولان السوري".

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.