اجتماع طارئ
اجتماع طارئ

طلبت دولة فلسطين وبدعم من جمهورية مصر العربية من مجلس الجامعة العربية لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة عقد اجتماع طارئ ، نظراً للوضع الخطير داخل مدينة القدس والمخاطر الكبيرة التي يواجهها المسجد الأقصى وبشكل خاص بعد قيام مجموعات من رجال الأمن والسياسة ورجال الدين اليهودي المتعصبين باقتحام المسجد الاقصى والاعتداء على المصلين والمرابطين داخل المسجد .
وقال الأمين العام المساعد لدى الجامعة السفير محمد صبيح :" إن هذا الاعتداء على المسجد الأقصى يأتي ضمن سلسلة الاعتداءات المتكررة وبشكل يومي على المسجد الأقصى والمقدسات ، إضافة إلى وضع الكاميرات والتجسس واعتقال المصلين ، إضافة إلى التقسيم وحفر الانفاق تحت المسجد الأقصى ، كل ذلك يقع ضمن خطة للنيل من المسج الاقصى "
وحمل السفير صبيح مسؤولية ردع اسرائيل للدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون .
وستعقد جامعة الدول العربية الاجتماع الطارئ اليوم الاربعاء 26/2/2014 على مستوى المندوبين الدائمين وبرئاسة ليبيا.
وكانت القوات الاسرائيلية قد اقتحمت أمس الثلاثاء حرم المسجد الاقصى ، واعتقلت مجموعة من الشبان وأطلقت الأعيرة المطاطية والقنابل المسيلة للدموع باتجاه المرابطين في ساحات المسجد .

 

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.