بندر بن سلطان .. فاشل
بندر بن سلطان .. فاشل

ذكرت صحيفة " الاندبندنت " البريطانية أن الأوضاع في الشرق الاوسط بدأت بتغيير مجراها بعد مفاوضات جينيف الثانية ، وقد استطاعت الحكومة السورية احكام السيطرة على الأمور حاليا|ً اكثر منها في بداية الأزمة .
ومن بوادر هذا التغيير بحسب "الاندبندنت " ما جرى في السعودية بعد اجتماع قادتها حيث تم اقالة بندر بن سلطان من قيادة الملف السوري وتسليم هذا الملف لوزير الداخلية محمد بن نايف المقرب من الولايات المتحدة والمعادي لتنظيم القاعدة .
وتأتي إقالة بندر بسبب فشله الذريع وعدم تحقيقه أي انجازات في المفاوضات الاخيرة خلال مؤتمر جنيف .
وأشارت الصحيفة " ان تغيير إدارة الملف السوري وتسليمها لوزير الداخلية السعودي يعتبر من ثاني أكبر تحول بعد تشتت المعارضة السورية وانقسامها إلى فصائل ودخول هذه الفصائل بهدنة مع القوات الحكومية دون التشاور فيما بينها مما يؤكد تفرق هذه المعارضة وتمكن الحكومة السورية من احكام سيطرتها على مناطق واسعة من الغوطة الشرقية ومناطق أخرى ذات كثافة سكانية عالية وعلى الطرق الرئيسية فيما المسلحين يتراجعون إلى مناطق متطرفة في حمص وريف دمشق والجيش يعمل على التضييق عليهم تدريجياً .
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.