وزارة الخارجية الأميريكية
وزارة الخارجية الأميريكية

أشارت وزارة الخارجية الأمريكية على أنه من الممكن أن يجري التصويت في مجلس الأمن الدولي اليوم 22 فبراير/شباط، على المشروع الغربي للقرار المتعلق بالوضع الإنساني في سورية.
وقالت ماري هارف الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية أن الحديث يدور عن المشروع الذي أعدته أستراليا ولوكسمبورغ والأردن وأيدته واشنطن.
من جهتها روسيا رفضت مشروع القرار الغربي، قائلة أنه يتضمن تهديدا بفرض عقوبات وقدمت مشروع قرار خاص إلى مجلس الأمن الدولي .
وأوضحت هارف أن الولايات المتحدة لم توحد المشروعين، إنما أجرت محادثات من أجل الحفاظ على المبادئ الرئيسية لمشروع القرار الأصلي التي تعتبرها ضرورية لإنقاذ الناس في سورية.
وذكرت أنه يتعين على الصين وروسيا والدول الأخرى التي تثير الأزمة الإنسانية قلقا لديها أن تصوت لصالح هذا القرار.
حيث أن الموقف الروسي من هذه التعديلات لم يظهر واضحا بعد, فيما إذا كانت موسكو ستتخذ حق النقض الفيتو ضد المشروع، بعد أن كانت قد هددت بمنع أي قرار يهدد بفرض عقوبات على سورية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.