الفلوجة
الفلوجة

قُتل 18 شخصاً وجرح ما يزيد عن 45 إثر تعرض سوق شعبي في بلدة المسيب بمحافظة بابل في العراق لقصف بقذائف الهاون ما حذا بالسلطات العراقية لإعلان حالة الطوارئ في البلدة.
وفي سياق متصل استُهدفت دورية لعناصر الصحوات بعبوة ناسفة في منطقة النباعي بمحافظة صلاح الدين، أودت بحياة شخص وجرح 7 آخرين.
من ناحية ثانية وفي محافظة الأنبار أطلق  فالح العيساوي نائب رئيس مجلس المحافظة مبادرة جديدة لحل الأزمة في مدينة الفلوجة سلمياً حملت اسم "مبادرة الفرصة الأخيرة" تركز على تدخل وجهاء المدينة لنزع سلاح الجماعات المسلحة سلمياً ووقف القصف من قبل الجيش العراقي وإعادة الشرطة المحلية إلى المدينة ثم إجراء انتخابات للمجلس المحلي لإدارة المدينة.
إلى ذلك أعلنت وزارة الدفاع العراقية عن مكافآت مالية لمن يقتل أو يلقي القبض على إرهابيين أجانب.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.