استاذ جامعي يعيش في مكب للنفايات
استاذ جامعي يعيش في مكب للنفايات

في سبيل أن يعلم تلامذته سبل العيش بأقل قدر من الموارد قام أستاذ جامعي في ولاية تكساس الأميركية بالتخليعن كافة ممتلكاته، وإختار السكن في مكبّ للنفايات لسنة كاملة .

وأشار إلى انه سيمضي عاماً كاملاً في المكب سعياً للعيش مستخدماً 1 بالمئة فقط ممّا يستهلكه المواطن الأميركي العادي من ماء وطاقة.
وسيحتفظ الأستاذ بمرحاض ومطبخ وإتصال بالإنترنت عبر الـ"واي فاي"، وسيتوجب على طلابه أن يتوصلوا إلى تصميم يمكّنه من إستخدام هذه الأمور في المكبّ، وبأقل قدر من الانبعاثات

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.