مسلحون يصلون إلى مكان المطرانين المختطفين وينوون التفاوض مع الحكومة السورية
مسلحون يصلون إلى مكان المطرانين المختطفين وينوون التفاوض مع الحكومة السورية

أعلنت مصادر إعلامية أن المطرانان المختطفان بولس يازجي ويوحنا ابراهيم لم يعودا بيد مجموعة واحدة من مسلحي المعارضة، مؤكدةً أن التغييرات العسكرية مكنت مسلحين من الوصول إلى مكان المطرانين، موضحةً بأنهم قد وجدوا مطراناً واحداً فقط .

وشددت المصادر على أن المسلحين الذين وجدوا المطران "لا ينوون نقله إلى لبنان أوالتفاوض عبر اللواء اللبناني عباس إبراهيم لإطلاق المطران، مؤكدةً أنهم "ينوون تسليمه إلى الحكومة"، وأوضحت المصادر أن "المسلحين يطلبون ممراً آمنا لتمرير المطران إلى مناطق الحكومة السورية في إطار صفقة"، وأضافت "التواصل مع المجموعة لا زال جاريا ومقرها في اسطنبول وقد تتعرض لضغوط تركية" .
وكشفت المصادر نفسها أن "المسلحين تواصلوا مع لاماني مساعد الإبراهيمي لمفاوضة الحكومة السورية على إطلاق المطران"، مشيرةً إلى أن "لاماني لديه إثبات على أن أحد المطرانين موجود مع المسلحين لكنه لم يكشف هويته" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.