عبد المنعم أبو الفتوح
عبد المنعم أبو الفتوح

اعتبر القيادي السابق بجماعة الإخوان المسلمين عبد المنعم أبو الفتوح أنه "لا يوجد أي مسار للديمقراطية في مصر كما تزعم الحكومة" .

وفي مؤتمر صحافي شددأابو الفتوح على "أنه اتخذ قرارا بعدم الترشح في الانتخابات الرئاسية العام الجاري"، ولفت الى أن "مدير أحد الفنادق رفض استضافة مؤتمره الصحافي ليس بسبب تعليمات من السلطات لكن بسبب مخاوفه الشخصية" .

كما أوضح أن "كل مصري يريد أن يعبر عن رأيه وموقفه صار أسيرا للخوف"، معتبرا أن "هذه جمهورية الخوف لن يعيشها المصريون بعد 25 كانون الثاني، فالمصريون خرجوا في 30 حزيران ونحن خرجنا في 30 حزيران رفضا لأي محاولة لبث الذعر والخوف بين المصريين، فالمصريين لن يستسلموا والشعوب التي كسرت حاجز الخوق لن تعود ولن تستسلم" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.