متابعة : رزان الراعي - هنا سورية

استعداداً للرحيل
استعداداً للرحيل

يباشر المخرج السوري وسيم السيد عمليات تصوير خماسيته التي تحمل اسم "استعداداً للرحيل" التي يؤلفها عمر الشيخ، ضمن خماسيات "الحب كله".

وتتناول الخماسية التي سيستغرق تصويرها 10 أيام بحسب تقدير القائمين على العمل، فترة الضربة الأمريكية المحتملة لسورية وانعكاسها على مجموعة من الشخصيات.

ومن خلال تصريحاته لإحدى الوسائل الإعلامية أوضح مخرج المسلسل وسيم السيد أن الخماسيّة التي سيقدمها تتميز بتنوع أجوائها وعوالمها، ما يتيح مساحة واسعة للمحاولة وإعمال الفكر لتقديم شيء مختلف، مؤكداً أنه يحاول استغلال كل العناصر الدرامية والفنية المتوافرة على الصعيد الإخراجي، كما أشار السيد إلى مساعدة المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي له عبر توفيرها كل ما يلزم لنجاح العمل الذي تدور أحداثه حول "نيرمين" المصورة الفوتوغرافية المتعلقة بوالدها، و"فداء" مخرج الأفلام التسجيليّة الذي يريد ترك بيروت ليعود إلى دمشق من أجل أمه "أنطوانيت" وحبّه القديم، أيضا نجد في المسلسل "سارة" الصحفية النشيطة التي تربطها بـ"مجد" علاقة حب تتخللها المشاكل، حيث تتوالى الأحداث التي ينكهها الحس الساخر الموجود لدى السوريين والمتزايد اثر احتمال العدوان الأمريكي على بلادهم سورية، حيث حرص الكاتب على إبقاء هذا الحس حاضراً ضمن مجريات الخماسية من خلال "أبو ساندي" صاحب مقهى شعبي وشغّيله "حدّو"، مع استعراض لحالات مختلفة من استغلال المواطن في هذه الأزمة.

على صعيد الممثلين والنجوم المشاركين في تأدية أحداث المسلسل، نلاحظ حضور الكثير من الفنانيين السوريين اللذين اعتدنا على مشاهدتهم في أغلب المسلسلات ومنهم : سليم صبري، ضحى الدبس، دينا هارون، محمد خير الجراح، رنا ريشة، سعد مينة، قاسم ملحو، عامر العلي، بالإضافة إلى وجوه أخرى مثل إبراهيم أسعد، وائل شريفي، ،محمد عمر، ريم نصر الدين وغيرهم.

أما من حيث الإشراف العام على العمل فتتولى مهمته "ديانا جبور" مدير عام المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي، إلى جانب أشرف البيك الذي يتولى إدارة الإنتاج، في حين يترأس أيمن سلامة إدارة التصوير، وبيبرس جركس الإضاءة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.