مباحثات ايران النووية - مفاعل آراك
مباحثات ايران النووية - مفاعل آراك

اختتمت المباحثات النووية بين طهران والوكالة الدولية للطاقة الذرية باتفاق الطرفين على مواصلة التعاون في المجال النووي بشأن "سبع نقاط جديدة"، بحسب ما اعلن ممثل إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية رضا نجفي.

وقال نجفي "أثناء يومي المفاوضات أجرينا مباحثات تقنية مثمرة واتفقنا على سبع نقاط عمل مع الوكالة حتى 15 من أيار المقبل". 

وفي ختام جلستين من المحادثات، أعلن المتحدث باسم المنظمة الايرانية للطاقة الذرية بهروز كمال واندي مساء السبت، ان المفاوضات "كانت جيدة وبناءة وهي تتقدم".

فيما أكد رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي هذا الأسبوع أن إيران على استعداد "لإجراء بعض التعديلات في خطط إنتاج بلوتونيوم أقل"، مع تأكيده أن "آراك" هو مفاعل للأبحاث.

من جانبه، قال المدير العام للوكالة الذرية يوكيا امانو أن المحادثات ستبحث من الآن فصاعداً "مسائل اكثر صعوبة"، وقال "بدأنا بإجراءات عملية وسهلة للتطبيق، ثم انتقلنا إلى أمور أكثر صعوبة" آملاً "إدراج المسائل المتعلقة بإمكانية وجود البعد العسكري في المراحل المقبلة".

وتأتي هذه المحادثات في إطار خارطة الطريق التي وضعت في تشرين الثاني بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وايران والتي نصت على ست مراحل يتعين على طهران إنجازها بحلول 11 شباط وبينها زيارة خبراء من الوكالة الذرية لمصنع انتاج المياه الثقيلة في اراك ومنجم لاستخراج اليورانيوم في "غاشين" وهو ما حصل فعلاً.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.