بثينة شعبان: من أتى للجلوس على الطاولة في جنيف 2 لايمثل أحد
بثينة شعبان: من أتى للجلوس على الطاولة في جنيف 2 لايمثل أحد

اكدت المستشارة السياسية والاعلامية للرئيس السوري بثينة شعبان في حديث لقناة "العالم" أن "نتيجة الحرب على سوريا ستحدد أي محور في المنطقة هو الاقوى وأي محور سيكون له مستقبل في هذه المنقطة" وأوضحت شبعان أن "الادارة الاميركية مربكة لان رهاناتهم في سوريا قد فشلت، والولايات المتحدة لا تريد ابداً ان تعترف بذلك" كما اشادت شعبان "بصمود محور المقاومة الذي حقق حضوراً وصلابة".

وحول مؤتمر جنيف2 أوضحت شعبان ان "المشكلة الجوهرية في مؤتمر "جنيف 2" انه من اتى للجلوس على الطاولة لا يمثل أحد"، وأشارت شعبان إلى ان "حضور وفد الدولة السورية في مؤتمر "جنيف 2" جاء من باب استثمار اي جهد مهما كان احتمال نجاحه ضئيلاً من اجل انهاء الحرب على سوريا".

مضيفةً أن "معظم الدول الحاضرة في مؤتمر "جنيف 2" ما عدا روسيا هم ضد سوريا، بينما سحبت دعوة ايران لحضور المؤتمر وهذا يعتبر خلل في التوازن في عقد جنيف، فمن البديهي والمنطقي ان تكون الجمهورية الاسلامية الايرانية موجودة في المؤتمر". وأوضحت شعبان أن "الاختلاف في جنيف2 كان حول انتقائية ما يريده وفد الائتلاف مناقشته من بيان مؤتمر جنيف 1، وأن وفد الائتلاف اتى الى جنيف ليناقش هيئة حكم انتقالية".

وفيما يتعلق بإعلان الولايات المتحدة تسليح المجموعات المسلحة في سوريا، قالت شعبان انه "حين تعلن دولة ارسال سلاح لمقاتلين دولة اخرى يقاتلون الدولة و الحكومة هذا تدخل سافر"مؤكدة ان "التنسيق  مع الجمهورية الاسلامية الايرانية كان اثناء مؤتمر جنيف وقبل المؤتمر وبعد المؤتمر وفي كل مفصل".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.