تشوركين: الموعد المحدد لتصفية الترسانة الكيمائية السورية لايزال قائماً
تشوركين: الموعد المحدد لتصفية الترسانة الكيمائية السورية لايزال قائماً

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إن الموعد المحدد سابقا لتصفية الترسانة الكيميائية السورية لا  يزال قائما ولايحتاج إلى إعادة النظر.

واعترف تشوركين في حديثه لوكالة "نوفوستي" الروسية بأن عملية نزع السلاح الكيميائي في سورية لا تجري بالسرعة المتوقعة، مشيرا إلى وجود مجموعة من الأسباب الموضوعية لذلك، وبينها الوضع الأمني الصعب والتهديدات المستمرة من جانب المقاتلين

بما في ذلك الموجهة إلى عمال البعثة المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة إلى سورية وضرورة التحضير التقني الجيد لنقل المواد الكيميائية.

وأضاف تشوركين أن الموعد المحدد وهو 30حزيران المقبل لا يزال قائما بالرغم من أن جدول تصفية البرنامج الكيميائي السوري كان يحمل طابعا طموحا للغاية.

وهذا ما أكدته من جديد منسقة البعثة سيغريد كاغ في جلسة مجلس الأمن في 6 شباط. يذكر أن جدول الأعمال الذي صادقت عليه منظمة حظر الأسلحة الكيميائية كان يقضي بإجلاء كل المواد الكيميائية الخطرة من سورية قبل 31 كانون الأول عام 2013،

لكن إنهاء هذه الأعمال في هذا الموعد فشل بسبب الوضع الأمني غير المستقر في البلاد. ومن المتوقع أن تتم تصفية الترسانة الكيميائية السورية بالكامل قبل نهاية حزيران عام 2014.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.