نبيل فهمي يلتقي الجربا وعبد العظيم
نبيل فهمي يلتقي الجربا وعبد العظيم

في العاصمة المصرية التقى نبيل فهمي وزير الخارجية المصري بشكل منفصل ، اليوم السبت، أحمد الجربا رئيس الائتلاف السوري المعارض و حسن عبد العظيم رئيس هيئة التنسيق الوطنية وذلك في إطار وساطة لتوحيد المعارضة السورية قبيل انطلاق الجولة الثانية من مفاوضات جنيف 2 والمقرر أن تبدأ الاثنين المقبل .

وخلال لقائه وزير الخارجية المصري اتهم رئيس الائتلاف المعارض أحمد الجربا الوفد الحكومي السوري المشارك في "جنيف-2" بعدم المصداقية والمراوغة وطالب الجربا بشخصية تمثل الحكومة السورية لها صلاحيات لتترأس الوفد الحكومي في "جنيف-2" كنائب رئيس الجمهورية فاروق الشرع، لكي تتقدم المفاوضات. وأضاف أن الأولوية لدى الائتلاف هو "إسقاط النظام السوري والعمل على إنهاء المأساة الإنسانية التي يعاني منها ملايين النازحين واللاجئين السوريين" .

بالمقابل بحث الوزير المصري في لقائه مع رئيس هيئة التنسيق  حسن عبد العظيم إمكانية انضمام الهيئة إلى وفد المعارضة المشارك في الجولة الثانية من المفاوضات بما يعزز من موقف المعارضة فى العملية التفاوضية.

و قال عبد العظيم إن "جنيف-2" نقل الصراع من عسكري الى سياسي، موضحا أن هيئة التنسيق والائتلاف يناقشان حاليا مسألة توحيد المعارضة في القاهرة. وأضاف عبد العظيم أن أي عمليات التسليح لأي طرف  سيؤدي الى تفاقم المشكلة، مشددا على ضرورة الارتكاز على النقطة الأساسية وهي ذهاب المعارضة الى جنيف  موحدة.
المتحدث باسم الخارجية المصرية بدر عبد العاطي قال إن اللقاءات تمت في إطار الاهتمام المصري البالغ بالأزمة السورية، ومتابعة التحضيرات للجولة الثانية لمؤتمر جنيف 2، والمساع للتقارب بين أطياف المعارضة.

ويذكر أن هذه الزيارة هي الثانية للجربا إلى القاهرة خلال فترة قصيرة حيث سبق وأن زار القاهرة في 9 من كانون الأول الماضي، والتقى عدداً من المسؤولين المصريين، دون أن يُعلن عن الزيارة أيضاً بشكل مسبق أو يتم الكشف عن تفاصيلها.

 

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.