حركة أحرار الشام الإسلامية
حركة أحرار الشام الإسلامية

نشر المرصد السوري المعارض نص بيان قال أن حركة أحرار الشام الإسلامية قامت بإصداره لتلغي اتفاقاً سابقاً بينها وبين مقاتلي الدولة الإسلامية وترد فيه عما كان أعلنه "ابراهيم عواد البغدادي"  أمير جماعة "الدولة الإسلامية" موجهاً كلامه لأتباعه في وقت سابق , حيث يشير البيان بأن البغدادي " يقول ذلك في الوقت الذي يجتمع فيه شرعيو جماعة الدولة في " دير الزور والرقة والحسكة" بالإضافة لبعض قادتهم ليصدروا حكماً بتكفير الجبهة الإسلامية قيادات وأفراداً ".

وأنه يوم أول أمس الـ 6 من الشهر الجاري هاجم مقاتلو الدولة الإسلامية في العراق والشام مقرات حركة أحرار الشام الإسلامية في جبهات قتالها بالحسكة، وأن مقاتلي الدولة الإسلامية " يغصبون السلاح والمقدرات ويأسرون المجاهدين ويكرهونهم على إعطاء البيعة لجماعتهم بالرغم من أن الأحرار هم الأقدم وجوداً وعملاً والأكثر تأثيراً".

وأضاف البيان أن اتفاقاً كان قد أبرم بين الفصيلين في الحسكة " بعدم الاقتتال والتركيز على محاربة الجيش النظامي وأحلافه في المنطقة".

ويختم البيان  بالقول، بأنه بناء على كل هذه الأحداث، فإن حركة أحرار الشام الإسلامية تعتبر الاتفاق ملغياً و أن " جماعة الدولة الإسلامية جماعة غدر وخيانة قد خفرت الذمة ونقضت العهد".

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.