الإندبندنت: إجلاء النساء والأطفال من حمص يعتبر أول علامة لهدنة طويلة الأجل
الإندبندنت: إجلاء النساء والأطفال من حمص يعتبر أول علامة لهدنة طويلة الأجل

نشرت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية موضوع عن التطورات في سوريا تحت عنوان "نهاية الرعب لعدد قليل يعد إشارة مبكرة للسلام في سوريا" قال فيه ان عملية إجلاء 200 من النساء والاطفال وكبار السن من المناطق المحاصرة في حمص طبقا للاتفاق الأخير الذي ترعاه الأمم المتحدة يعد إشارة جيدة.
واوضحت الصحيفة ان الاتفاق الذي يسمح بخروج عدد من المحاصرين من منطقة يسيطر عليها المعارضون كما يسمح أيضا بإدخال مساعدات طبية وغذائية يتم تطبيقة ضمن اتفاق هدنة يستمر 3 أيام ويعتبر أول علامة يمكن أن يعتبرها البعض تمهيدا لتهدئة طويلة الأجل..
كما نقلت الصحيفة عن محافظ حمص طلال البرازي قوله إن الاتفاق يسمح للأطفال دون سن 15 سنة وكبار السن فوق 55 عاما بالإضافة إلى النساء بمغادرة المنطقة المحاصرة بينما يبقى الأخرون على أن يتم السماح لهم بتلقي المساعدات التى يحتاجونها.
مضيفةً إن أعداد المدنيين المحاصرين في حلب غير مؤكدة لكن الاعداد التى تتبناها منظمة الأمم المتحدة تتراوح بين 2500 و3000 شخص كماأشارت  إلى تصريح المحافظ الذي أكد فيه أن المقاتلين يمكنهم تسليم سلاحهم والتصالح مع الحكومة ثم الذهاب حيث يشاؤون.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.