فرنسا والولايات المتحدة الأميركية
فرنسا والولايات المتحدة الأميركية

كشفت مصادر دبلوماسية غربية وفرنسية لصحيفة الحياة أن "فرنسا والولايات المتحدة تفكران في التوجه إلى مجلس الأمن في شأن قرار يتعلق بالقطاع الإنساني بالنسبة إلى سورية إذا لم ينفذ (النظام) السوري مطالب المعارضة السورية والأسرة الدولية المتعلقة بالشؤون الإنسانية" .
ولفتت مصادر الصحيفة إلى أن "سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة سامنتا باور زارت باريس وأبدت انفتاحاً لهذه الفكرة إذا لم ينفذ النظام السوري ما طلب منه على الصعيد الإنساني من حليفته روسيا خلال مفاوضات جنيف الماضية" .
وتوقعت المصادر أن "تتم مناقشة ذلك بين الرئيسين الأميركي باراك اوباما والفرنسي فرنسوا هولاند خلال زيارة الأخير الذي يقوم بها الإثنين إلى الولايات المتحدة"، مؤكدة أن "استخدام روسيا حق النقض "فيتو" حول ما يتعلق بالشان الإنساني سيكون محرجا لها" .

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.