صحيفة الجمهورية
صحيفة الجمهورية

صرّح أحد اعضاء وفد المعارضة السورية إلى روسيا لصحيفة الجمهورية قائلا "لقد راهن كثيرون على تبدلات أساسية في التوجهات الروسية قبل أن نكتشف أننا وقعنا ضحية عملية (علاقات عامة) أرادها الوفد الروسي"، داعياً الى "الحد من الرهانات الخاطئة" .
وأشار العضو المعارض إلى أنه "في إحدى جلسات المناقشة أبلغنا الوفد الروسي صراحة أن الحكومة السورية لن تغيب بعد اليوم عن (جنيف 3) ولا (جنيف 4 او 5) الى ما هنالك"، وأوضح "طلبنا اليهم، بالإضافة الى فك الحصار عن المدنيين ووقف استخدام الأسلحة المدمرة المحظورة دولياً، وقف دعم (النظام) بالأسلحة الفتاكة، وطلبنا الى رعاة مؤتمر جنيف أن يكونوا منصفين بحق الشعب السوري، وكأنّ أكثر من 7 ملايين مهجر، واكثر من 170 الف قتيل ومن 60 الف معوّق وأكثر من 85 الف معتقل لا تكفي للانتقال الى البحث في المرحلة الإنتقالية؟" .
ولفت إلى أن "الروس حاولوا الفصل بين الملفات المطروحة على طاولة جنيف (لتكون مقبرة الحلول)، بدل البحث في مقررات (جنيف 1) وفي مرحلة انتقالية تنقل سورية من عصر الدكتاتورية الى عصر الدموقراطية، أو على الأقل تفتح في الطريق اليها"، وختم عضو وفد المعارضة "حصد الروس حفلة علاقات عامة ناجحة، ونحن حصدنا مزيداً من الخيبات على أبواب جنيف 3" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.