وزير الأمن الداخلي الأميركي جي جونسون
وزير الأمن الداخلي الأميركي جي جونسون

قال وزير الأمن الداخلي الأميركي جي جونسون أن "سورية باتت مسألة أمن قومي بالنسبة الى الولايات المتحدة واوروبا"، موضحاً أن "سورية كانت موضوع النقاش الأول للدول الاوروبية ولنا" .

وأشار جونسون الى "أننا نركز على مسألة المقاتلين الأجانب الذين يتوجهون الى سورية"،وأنه "استنادا الى عملنا وعمل شركائنا الدوليين نعلم أن أشخاصا من الولايات المتحدة وكندا واوروبا يتوجهون الى سورية للقتال في معارك النزاع هناك"، موضحا أنه "بالطريقة نفسها يحاول متطرفون بشكل نشط تجنيد غربيين وأدلجتهم وإعادة ارسالهم الى بلدانهم الاصلية لتنفيذ مهمات متطرفة" .
ولفت الوزير الأميركي الى أنه "لسنا وحدنا قلقون، فحلفاءنا الاوروبيين قلقون جدا ونحن مصممون بشكل جماعي على القيام بما يلزم"، موضحاً أن "مديري وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي اي ايه) والشرطة الفدرالية (اف بي اي) يتشاركان أيضا في هذا القلق" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.