رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني
رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني

غادر الوفد الأمريكي من احتفال رسمي أقيم الجمعة في تونس لمناسبة إقرار دستور جديد للبلاد، احتجاجاً على انتقاد رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني لإسرائيل والولايات المتحدة .
حيث وصف لاريجاني الأولى بـ "سرطان المنطقة" واتهم الثانية بـ "دعم الديكتاتوريات" حول العالم .

وأصدرت السفارة الأمريكية بياناً مقتضباً قالت فيه "وقع استخدام ما كان يُفترض أن يكون احتفالاً لتكريم انجازات تونس، من قبل ممثل إيران كمنبر للتنديد بالولايات المتحدة"، وأضافت "غادر ممثلو الولايات المتحدة الذين كانوا في (مقر) المجلس التأسيسي (البرلمان)، احتفال الدستور بسبب الاتهامات الباطلة والتعليقات غير اللائقة التي أدلى بها ممثل ايران تجاه الولايات المتحدة" .
وقال لاريجاني في كلمته مشيراً إلى "الثورات العربية" أن "أيادي امريكا واسرائيل حاولتا جعل هذه الثورات عقيمة، وتحريفها لكي تستفيد إسرائيل"، موضحاً أن "الحل هو المقاومة والوحدة بين الأمّة الاسلامية"، داعياً الدول العربية إلى "قطع دعم بعض الدول الكبرى للديكتاتوريات" .
كما حذّر لاريجاني من تنامي ظاهرة الإرهاب موضحاً أنها "خطر يضرب الأمة الإسلامية من الداخل" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.