فروع تنظيم القاعدة في سورية
فروع تنظيم القاعدة في سورية

أفادت صحيفة "وورلد تريبيون" الأمريكية أن "أجهزة الاستخبارات الأمريكية تعتبر أن سورية قد أصبحت القاعدة الإقليمية الجديدة لعمليات تنظيم القاعدة" .
وفي تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني، أوضحت الصحيفة أن "جون برينان مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي ايه) وجيمس كلابر مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية أفادا بذلك في شهادة أمام لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي يوم الثلاثاء الماضي" .
ونقلت الصحيفة قول برينان أنه "لدينا مخاوف من تجنيد تنظيم القاعدة لأفراد في الأراضي السورية، وتطوير القدرة ليس فقط على تنفيذ هجمات داخل سورية، بل استخدام سورية كمنصة لإطلاق الهجمات"، لافتاً إلى أن "القاعدة استولت على أجزاء كبيرة من العراق وسورية وأن بإمكانها – من خلال أفرع كتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) و(جبهة النصرة) – إنشاء معسكرات للتدريب في كلتا الدولتين"، وتابع بالقول "يستخدم تنظيم القاعدة (داعش) و(جبهة النصرة) في تطوير قدرات تتلاءم مع ما يحدث على الأرض في العراق وسورية، ولاستخدام تلك القدرات لما هو أبعد من ذلك" .
وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أنه "وبالرغم من عدم تحديد برينان لحجم قوة تنظيم القاعدة في العراق أو سورية، إلا أن مسئولين قالوا إن تقييم أجهزة الاستخبارات يشير إلى أن تنظيم القاعدة وحلفاءه قد حشدوا ما لا يقل عن 50 ألف مقاتل، من بينهم الكثير من ذوي الخبرة في القتال في جميع أنحاء بلاد الشام" .
فيما أكد جيمس كلابر مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية شهادة برينان، وصرّح أمام اللجنة بأن "مسلحي القاعدة أصبحوا مستقلين عن القيادة المركزية في أفغانستان، وقد يقررون شن عمليات كبرى ضد الغرب أو حلفائه في الشرق الأوسط" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.