أحد قادة جبهة النصرة "سيف الله الشيشاني" الذي قتل أثناء الهجوم
أحد قادة جبهة النصرة "سيف الله الشيشاني" الذي قتل أثناء الهجوم

تحدثت صحيفة "الأخبار" عن تفاصيل هجوم المسلحين على سجن حلب المركزي، حيث بدأ مسلحون تابعون لـ "النصرة" و"أحرار الشام" هجوماً كبيراً بقيادة سيف الله الشيشاني "الذي قتل أثناء الهجوم" أحد قادة "النصرة"، واستهدف بوابة السجن الرئيسية، عبر التمهيد بتفجير انتحاري، تزامن مع استهداف بوابة السجن بقذائف أطلقتها دبابتان كانتا بحوزة المهاجمين، وحاول المسلحون استغلال التفجير لاقتحام السجن، ودارت معارك عنيفة تمكّنت حامية السجن، بمؤازرة الطائرات الحربية، في نهايتها من إحباط الهجوم، الذي خلّف قتلى بالمئات في صفوف المهاجمين.

 وأكد مصدر من داخل السجن للصحيفة أن "القتلى يُقدرون بالمئات. هذه ليست مبالغة. وقد استشهد ثمانية عشر من عناصر حامية السجن أثناء صد الهجوم".

بدوره؛ أقرَّ مصدر "جهادي" معارض لـ"الأخبار" بفشل الهجوم، وقال: "تمكن إخوتنا المجاهدون من تحقيق تقدم أول الأمر، لكن القصف الجوي والمدفعي العنيف دفعهم إلى الانسحاب بحلول الساعة السابعة". وأضاف "إن للباطل جولة، ورغم فشل غزوة «وامعتصماه»، فإن الإخوة المجاهدين عازمون على تحرير السجن". في المقابل؛ سخر مصدر عسكري من حديث المصدر "الجهادي" حول تقدم حققوه أول الهجوم، وقال "كان هجوماً فاشلاً منذ اللحظة الأولى، الانتصارات موجودة في أوهامهم فقط. وفي الأخبار التي تفبركها وسائل الإعلام الداعمة لهم".
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.