المندوب الروسي "فيتالي تشوركين"
المندوب الروسي "فيتالي تشوركين"

ذكرت صحيفة "الحياة" أن جلسة مجلس الأمن أمس شهدت سجالاً عنيفاً بين سفيري بريطانيا "مارك ليال غرانت" وروسيا "فيتالي تشوركين" أثناء مناقشة الملف الكيماوي السوري، حيث حاول تشوركين شطب اسم بريطانيا من لائحة الدول التي تواكب السفينتين الدانماركية والنروجية الموكلتين نقل الأسلحة الكيماوية إلى خارج سورية، ما وتر المناقشات التي جرت خلف أبواب مغلقة لنحو ساعتين، وفق ما أكد ديبلوماسيون شاركوا في النقاش للصحيفة.

واستبق تشوركين الجلسة بتوجيه رسائل حازمة إلى الأعضاء الغربيين في مجلس الأمن الذين يعدون مشروع قرار إنساني في شأن سورية، مؤكداً رفض روسيا القاطع لمثل هذا القرار. وقال في لقاء مع صحافيين "نحن ضد الانتقال إلى قرار في مجلس الأمن" وإن "التوقيت الآن غير مناسب على الإطلاق" لطرح مشروع القرار.

وردت السفيرة الأميركية سامنثا باور على تشوركين بالتأكيد على ضرورة تحرك المجلس "لتوجيه رسالة قوية إلى النظام السوري"

وقال السفير البريطاني إن "هناك حاجة لاتخاذ إجراءات مناسبة لتسريع عملية نقل المواد الكيماوية لإخراجها من سورية"، في حين دافع تشوركين عن التزام الحكومة السورية بخطة نقل الأسلحة الكيماوية، قائلاً "نتحدث عن تصرفهم بمسؤولية وهم لا يريدون أن تتعرض المواد الكيماوية لأي اعتداء من المعارضة".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.