هيثم مناع
هيثم مناع

 أعلن رئيس هيئة التنسيق الوطنية في المهجر، "هيثم منّاع"، أن الهيئة لن تشارك في الجولة الثانية من "جنيف-2". معتبراً  أن "توسيع وفد المعارضة السورية عملية ترقيع بالية".
وقال منّاع في حوار مع "يونايتد برس انترناشونال" اليوم "إنه لا يمكن للهيئة أن تشارك في أية مباحثات لا يتوفر فيها طرف موضوعي وشرط ذاتي". وأضاف "نحن، سواء كان اسمنا مرتزقة أو معارضة وطنية أو عصابات، أشباح في القانون الدولي في حين أن الطرف الآخر، وهو الحكومة، اسمه الرسمي وفد الجمهورية العربية السورية، أي ممثل الدولة السورية في الأمم المتحدة والملتزم بميثاقها، لذلك يجب وقف إطلاق النار، واحترام قوانين الحرب التي وقّعت عليها سورية قبل 64 عاماً، أي اتفاقيات جنيف الأربع".
وطالب مناع  بتأجيل موعد الجلسة الثانية من مفاوضات جنيف المقررة في العاشر من الشهر الجاري لإفساح المجال أمام اعادة اطار عملية جنيف إلى السكة الطبيعية، على أن "تقوم الدولتان الراعيتان، الولايات المتحدة وروسيا، خلال هذه الفترة بالضغط على السلطات السورية لتوفير الأجواء الصحية والبناء لإنجاح مؤتمر جنيف".
وأما عن جدوى اللقاء المقرر بين الجربا والمنسق العام لهيئة التنسيق حسن عبد العظيم، قال مناع "مهمة الأخ عبد العظيم هي إيصال وجهة نظر هيئة التنسيق الوطنية والقوى الديمقراطية الأخرى إلى الائتلاف، ودعوته إلى اللقاء التشاوري المقرر هذا الشهر بين مختلف فصائل المعارضة السورية لوضع خطة طريق مشتركة لها".
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.