احتجاجات "تقسيم" تنتقل لملاعب تركيا
احتجاجات "تقسيم" تنتقل لملاعب تركيا

توقفت مباراة القمة بين بشكتاش وغلطة سراي في الدوري التركي لكرة القدم ، بسبب صدامات بين الشرطة والمشجعين الذين اجتاحوا أرض الملعب.

وبدأت أحداث العنف عندما طرد الحكم لاعب وسط غلطة سراي البرازيلي فيليبو ميلو، في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع (90+2) عندما كان فريقه متقدما 2-1.

وبدأ أنصار بشكتاش برمي المقاعد على أرض الملعب، ثم اجتاحوها فاستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وغادر اللاعبون أرض الملعب، لكن المشجعين استمروا في مواجهة الشرطة وهم يرددون "تقسيم في كل مكان، المقاومة في كل مكان"، في إشارة إلى التظاهرات التي هزت تركيا في يونيو انطلاقا من ساحة تقسيم.

وكان نادي مشجعي بشكتاش  نشيطا جدا خلال التظاهرات المناهضة لهدم ساحة "غيزي"، وأدت إلى احتجاجات ضد نظام حكومة التنمية والعدالة برئاسة طيب رجب أردوغان.

وأوقف الحكم المباراة، وسيقرر الاتحاد التركي لكرة القدم ما إذا كانت ستستكمل في موعد لاحق أو ستعاد من جديد.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.