بنك بحريني يحصل على حكم قضائي بالحجز على أموال رجل أعمال سوري
بنك بحريني يحصل على حكم قضائي بالحجز على أموال رجل أعمال سوري

قال مصدر مطلع في "هيئة الأوراق والأسواق المالية" أن بنكاً بحرينياً حصل على حكم قضائي من إحدى المحاكم السورية بإلقاء الحجز على أسهم ورثة رجل الأعمال محمد نجيب عبد اللطيف العساف وبيعها بالمزاد العلني، وذلك لقاء قرض حصل عليه من البنك بقيمة عشرة ملايين دولار أميركي، ولم يتم تسديده.

ولا زالت الهيئة تدرس هذا القرار مع "سوق دمشق للأوراق المالية"، وخصوصاً أن هناك أكثر من بنك سوري لديه قروض غير مسددة على العساف بعد أن منحت هذه البنوك، القروض دون ضمانات كافية معتمدة على شهرة اسم العساف وتواجه مشاكل حاليا في تحصيل هذه الديون .

وكان اسم شقيقية وزوجة العساف تم تداولهما في قضية القروض المصرفية غير المسددة في الآونة الاخيرة من خلال "شركة الشرق الأوسط" التي تملكها مها عبد اللطيف العساف وخالدة شاكر، اللتان لديهما قروض بـ 3 مليارات و800 مليون ليرة سورية من "البنك العربي" وقرض ثاني بقيمة 869 مليون ليرة سورية من "بنك سورية والخليج".

وقد ألقي خلال 2012 الحجز الاحتياطي على أسهم عائلة العساف، في "المصرف الدولي للتجارة والتمويل" لقاء قرض من "بنك بيبلوس"، رفع في وقت لاحق.

يذكر أن محمد نجيب العساف، رجل أعمال سوري توفي في 2012 وكان يشغل منصب رئيس مجلس إدارة "شركة السكر الوطنية السورية"، ومالك "الشركة الوطنية للوكالات البحرية"، ومساهم مع بناته في "الشركة العربية للتأمين – سورية"، و"الشركة السورية العربية للتأمين".

كما يعتبر من المؤسسين الرئيسيين لـ"المصرف الدولي للتجارة والتمويل" بدمشق، حيث تملك بناته ريم وهبة ولما وآية، 2% من رأسمال المصرف، أو ما يعادل 100 مليون ليرة سورية من رأس المال.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.