اسرائيل تدعم دحلان خلفاً لمحمود عباس
اسرائيل تدعم دحلان خلفاً لمحمود عباس

صرح بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي بأنه يأمل أن يتولى محمد دحلان رئيس جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني السابق في قطاع غزة رئاسة السلطة الفلسطينية خلفاً لمحمود عباس.
وكشفت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، أن نتنياهو يأمل أن يتولى دحلان رئاسة السلطة الفلسطينية خلفاً لعباس، وقد أوفد مبعوثه الخاص، المحامي يتسحاق مولخو، للقاء دحلان المقيم في دبي، وأن الاعتقاد هو أن مولخو ودحلان التقيا أكثر من مرة، علماً أن حركة فتح طردت دحلان من صفوفها بعد اتهامه بالسعي إلى الإطاحة بعباس في العام 2010.
كما أفادت الصحيفة إن الاتصالات مع دحلان تجري على خلفية التقديرات في القيادة الإسرائيلية بأن عباس لن يكون قادراً على التوقيع على اتفاق دائم، وفي المقابل تعتقد القيادة الإسرائيلية أن دحلان يمكن أن يكون شريكاً للسلام، خلافاً لأبو مازن، وحتى أنه بإمكانه أن يشكل جسراً بين الضفة وغزة، مشيرةً إلى أن دحلان قد بعث برسالة إلى الإدارة الأميركية في العام 2010، قال فيها إن "أبو مازن ليس قادراً على تحقيق السلام بينما نحن قادرون على ذلك، ولا مفرّ من استبدال أبو مازن بشخصية قادرة على تحقيق إنجازات".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.