جينيفير لوبيز
جينيفير لوبيز

تحدثت النجمة "جينيفر لوبيز" لمجلة غلامور البريطانية بعد مرور عامين على طلاقها من النجم اللاتيني "مارك أنتوني" عن صعوبة تلك المرحلة في حياتها وصرحت بأنها حاولت رغم الألم الذي كانت تشعر به، بألا تسمح لتلك الظروف بأن تحطمها أو تنهي حياتها.
جينيفر قالت: لم أكن أريد أن أتأقلم فقط مع طلاقي بل كنت أريد أن أخرج من تلك التجربة أقوى مما كنت، وبالفعل لقد استغرق الأمر معي فترة حتى أصل لتلك النتيجة".
وأضافت أنها أصرت على الحفاظ على نفسها ومعنوياتها من أجل طفليها "إيما وماكس" اللذين يستعدان للاحتفال بعيد مولدهما السادس خلال الشهر الجاري.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.