وزير الخارجية الألماني فرانك شتاينماير
وزير الخارجية الألماني فرانك شتاينماير

التقى وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير بنظيره المصري نبيل فهمي في برلين اليوم، لبحث وضع حقوق الإنسان في مصر والأزمة في سورية .
و قبل لقاء الوزيرين قال شتاينماير "تعلمون ان مصر شهدت خلال السنوات الماضية تغيرات جذرية أدت الى عدم الاستقرار"، وتابع "سنتحدث بشأن رغبة الناس في استعادة الاستقرار ولكن أيضا بشأن التطورات التي تثير قلقنا مثل حرية التعبير وحرية الصحافة في مصر" .

بدوره أشار فهمي إلى أن "حكومة بلاده تعتزم إعادة الحقوق الديموقراطية". وأضاف "لا أخفي عليكم ان هناك خطر ارهاب تعرضنا له نتصدى له بكل حسم انما وفقا للقانون ودون تجاوز القانون سنعمل دائما على تمكين الكل من إبداء الرأي والكل من متابعة وكتابة الأخبار بحرية كاملة وفقا للقانون" .
وحول الوضع في سورية، قال فهمي "الوضع في سورية خطر للغاية وله تداعيات على مختلف انحاء الشرق الأوسط. ويجب أن يحسم سياسيا لمصلحة الشعب السوري مع الاحتفاظ بوحدة الاراضي السورية وإقامة نظام ديموقراطي هناك" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.