الخارجية الأميركية تدين سوء المعاملة التي يعانيها الأطفال في سورية واستخدامهم كجنود
الخارجية الأميركية تدين سوء المعاملة التي يعانيها الأطفال في سورية واستخدامهم كجنود

أدانت جين بساكي المتحدثة باسم الخارجية الأميركية "بشدة سوء المعاملة التي يعانيها الاطفال في ​سورية"، معربةً عن "انزعاجها الكبير لتفاصيل المعاناة التي لا توصف التي يعانيها القاصرون في الصراع السوري والتي ذكرت بتقرير الأمم المتحدة" .

ولفتت بساكي الى أن "هناك الكثير من القصص المأساوية القادمة من سورية طوال فترة الصراع لكن الضحايا الصغار هم الأكثر إثارة للقلق ويجب أن يتوقف التعذيب في حقهم"، وشددت بساكي على "أننا ندين استخدام الأطفال كجنود في سورية وحول العالم"، وأن "استخدام الأطفال في النزاعات المسلحة أمر مستهجن أخلاقيا" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.