محافظة دمشق تنوي تسيير " تكسي سرفيس" في شوارعها
محافظة دمشق تنوي تسيير " تكسي سرفيس" في شوارعها

تخطط محافظة دمشق لإنشاء خطوط سير منتظمة لسيارات الأجرة العامة "التكسي" عبر إحداث منظومة نقل سرفيس تسهم بالتخفيف من أزمة النقل بدمشق.

ونقلت صحيفة "الثورة" الحكومية، عن عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في محافظة دمشق هيثم ميداني قوله: "إنّ المشروع يأتي في إطار التخفيف من أزمة النقل في المدينة والهدر الحاصل في الوقود نتيجة الحركة الدائمة لسيارات الأجرة في الشوارع إضافة للتخفيف ما أمكن من ازدحام الحركة المرورية"

وأوضح ميداني إنّ الإشتراطات الخاصة بإحداث منظومة النقل هذه تتعلق بالخطوط التي ستعمل عليها وأماكن توقف هذه السيارات وأجرة نقل الركاب إضافة لتحديد سنة الصنع والحالة الفنية للسيارة.

ومن المتوقع أنّ يكون قرار إحداث منظومة السير لسيارات الأجرة العامة "التكسي" جاهزاً في الفترة القادمة، على أن يوضع بالتنفيذ مع نهاية الربع الأول من عام 2014 الحالي.

يُشار إلى أنّه يوجد في مدينة دمشق أكثر من 35 ألف سيارة أجرة عامة.

وكان الباحث الاقتصادي عمار يوسف أشار إلى أنّ المواطنين ابتكروا حلاً لمشكلة المواصلات لكنه يحتاج إلى "قوننة"، وهو ما يسمى "بالتكسي سرفيس" حيث تقوم التكاسي بنقل عدة مواطنين ضمن خط محدد على أن تتوزع الأجرة على الركاب جميعاً حسب العداد.

يُشار إلى أنّ تقرير كان قد كشف في نيسان الماضي، عن توقف نحو 50% من السرافيس عن عملها بسبب تراجع المدخول الشهري لسائق السرفيس مقارنةً مع ارتفاع أسعار الوقود، بالإضافة للأزمة المرورية الخانقة التي تعم شوارع العاصمة وطرق أريافها.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.