الكتب الأكثر مبيعاً خلال الأزمة السورية
الكتب الأكثر مبيعاً خلال الأزمة السورية

في استقراء لأكثر الكتب مبيعا خلال العام 2013، أوضح أصحاب المكتبات الكبرى في مدينة دمشق، أن روايات "أحلام مستغانمي" و"باولو كوليو" تصدرت المبيعات الروائية ويصل سعر "رواية احلام مستغانمي" الى 2500 ليرة، ومن الروايات الاكثر قراءة رواية "ورددت الجبال الصدى" لخالد حسنين ورواية "التائهون" لأمين معلوف ورواية "الجحيم" لداون براون.

وفيما يخص كتب التنمية البشرية، فأكثر الكتب قراءة كانت "قوة عقلك الباطن" و"أيقظ قواك الخفية" و"فن الاختلاط بالناس" و"لغة الجسد" و"اصنع المزيد من المال" و"كيف تجذب الناس كالمغناطيس"، واغلب هذه الكتب من طباعة "مكتبة جرير".

وقد أكد أصحاب المكتبات الكبرى في مدينة دمشق أن الطلب على الكتب انخفض بنسب تتجاوز 50%، مع تراجع استيراد الكتب من لبنان بشكل كبير.

ولفتوا إلى أن الطلب يتركز بشكل رئيسي على كتب الروايات للروائييين المعروفين، وعلى الروايات الجديدة، إضافة الى كتب التنمية البشرية والتي تلقى رواجا رغم ارتفاع اسعارها.

ويعاني سوق الكتاب أزمة حقيقية في هذه الأيام، تعود لجملة من الأسباب منها ما هو مرتبط بالوضع الاقتصادي العام ومنها ما يعود لأسباب تتعلق بالكتاب، فالقراءة أمر ثانوي لدى السوريين وليست في مقدمة اولوياتهم

وبالتالي ومع الاوضاع الحالية فستكون مشاكله مضاعفة .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.